الأمين_دعم_نفسي_الأطفال_الخرطوم

فريق الأمين في الخرطوم يقدم الدعم النفسي والمعنوي للطلاب

لابد من وجود أساس قوي للتعليم، لاسيما للأطفال الذين يُعتبرون من أهم الفئات التي هي بحاجة ضرورية للحصول على حقها في التعليم، وإنطلاقاً من هذه المبادئ فقد حرصنا في الأمين للمساندة الإنسانية بأن ندعم هذه الفئة من خلال تقديم الدعم النفسي والمعنوي للطلاب عن طريق خلق جو ترفيهي ومسابقات ثقافية وعلمية أيضاً، حيث استهدفت فرقنا ما يزيد عن 300 طفل في العاصمة الخرطوم وقدمت لهم العديد من الأنشطة التي تساعدهم على بناء أساس تعليمي وثقافي قوي.

الأمين_فهيم_ناجي_الحاجة_أم_الأختراع

الحاجة أم الاختراع

بأطراف الأشجار وقضبان حديد بسيطة، بدأ فهيم محمد ناجي سيف من محافظة تعز في اليمن، بصناعة الأطراف الصناعية بعد أن تعرض خاله لأزمة صحية أدت لبتر ساقه.

الحلم الصغير في الاختصاص بصناعة وتركيب الأطراف الصناعة كبر مع فهيم، ولاحق حلمه لحصل أخيرا على منحة من الصليب الأحمر لدراسة الأطراف في الهند لمدة خمس سنوات.

يعمل الشاب فهيم (27) عاما خلال الأزمة التي تعيشها بلده اليمن في مركز الجمعية الدولية لرعاية ضحايا الحروب والكوارث، ويواجه يوميا عشرات الحالات التي تحتاج للمساعدة، حيث لا يتوانى عن مساعدة أي أحد، ويقول الشاب العشريني: ” هناك أكثر من 5000 شخص يعاني من بتر طرفه نتيجة الأزمة، وإن لم يكن نحن من يقدم لهم الخدمة، ربما يفكرون بـ الانتحار يوما نتيجة ابتعادهم عن العالم والانكفاء في المنزل نتيجة لإصابتهم، ونحن يجب ان نكون بجانبهم فهم يستحقون الحياة ويجب علينا تقديم يد العون لـ يستعيدوا حياتهم”.

 

 

الأمين_توعية_غسل_اليدين_شران

توعية بأهمية غسل اليدين والتباعد الاجتماعي في شران

يواجه بعض الآباء صعوبة في إقناع أطفالهم الصغار بغسل أيديهم باستمرار. فقد ينسى الصغار ذلك أو يعتبرون غسل اليدين مملا، ما يجعلهم لا يولون أهمية كبرى لهذا الموضوع في حياتهم اليومية. غير أن انتشار الأمراض المرتبطة بعدم غسل اليدين ولا سيما انتشار فيروس كورونا، قد يحتم على الآباء استخدام خطط أخرى من أجل إقناع أطفالهم بهذا الأمر الهام.

لذلك تنشط فرق الصحة المجتمعية في الأمين للمساندة الإنسانية التابعة لمركز شران في منطقة عفرين، بالتركيز بشكل كبير للتوعية حول أهمية غسل اليدين والتباعد الاجتماعي، لتقدم جلسات توعية بشكل يومي لفئات عمرية مختلفة، حول مواضيع محددة تهتم بصحة المستفيدين ورفع مستوى الوعي لديهم.

الأمين_قصص_إنسانية_وليد

وليد ومعاناته من آلام الأذنين التي استمرت لسنوات

معاناةٌ استمرت لست سنوات عاشها الشاب “وليد” تمثّلت في وجود آلامٍ مزمنة في الأذنين نتيجة إصابةٍ تكبدها خلال احتدام الحرب. وبسبب فقر الحال، لم يتمكن وليد من الحصول على العلاج بعد لجوئه، رغم محاولاتٍ عدةٍ للوصول إلى حل لمعاناته الصحية، خاصة أنه يسكن في مخيمات عرسال ويواجه صعوبةً في الخروج لتلقي العلاج اللازم. وبعد طول انتظار، زار وليد مركز الأمل الصحي في عرسال، وتمت معاينته من قبل الطبيب المختص الذي وصف له العلاج اللازم لإيقاف الألم، كما زوده بمواصفات جهاز خاص ليستخدمه مستقبلا بغرض منع تكرار حدوث الآلام مرةً أخرى، وبذلك يكون وليد قد تجاوز الخطوة الأهم والأصعب باتجاه الشفاء التام من آلامه المزمنة.

الأمين_قصص_إنسانية_الطفل_نزار_طب_أسنان

الطفل نزار يعاني من ألم في الأسنان -مركز الأمل الطبي

مركر الأمل الطبي في عرسال- لبنان استقبل اليوم ضيفاً خفيف الظل، الطفل “نزار” الذي أتى بصحبة والده إلى المركز بعد أن اشتكى من ألم في الأسنان لثلاثة أيام، عاينه الطبيب الذي عالج المشكلة ووصف له مضادات الالتهاب والمسكنات، كما ذكّر الطبيب بأهمية الحفاظ على نظافة الأسنان وعدم الإكثار من تناول الحلوى، لتعود ابتسامة “نزار” تعلو محيّاه بعد أيام من الألم.

الأمين_قصص_إنسانية_محمد_الناقوح

محمد الناقوح عاش سنوات صعبة مع المرض

سنواتٌ صعبةٌ عاشها “محمد الناقوح” مع المرض، حيث أنه يعاني من انقلاب مثانة خَلقي، ورغم خضوعه لعدة عملياتٍ جراحية، وتحسّن وضعه الصحي لفتراتٍ مؤقتة، تدهورت صحّته من جديد ودخل مرحلة غسيل الكلى المتواصل.

كان محمد يسافر إلى مراكز الغسيل الكلوي في كل من حارم وسلقين الحدوديتين، ويتكلف في سبيل ذلك عناء السفر والتكاليف من قرية محمبل وحتى أقصى الشمال من إدلب، وذلك لمرتين في الأسبوع من أجل جلسات الغسيل، وقد أثقل ذلك كاهله على مدى الفترات الماضية.

لكن، وبسبب وجود مركز الغسيل الكلوي في مدينة أريحا، تغيرت أحوال محمد الصحية، وأصبحت متابعة مرضه أكثر يسراً، حيث أنه يخضع لجلستي غسيلٍ أسبوعياً، ويحظى بالرعاية والاهتمام الكامل من قبل الفريق الطبي، كما أن وجود المركز وفّر عليه مسافاتٍ كبيرةً كان يقطعها، والتكاليف الباهظة كأجور النقل وغيرها.

الأمين_العيادة_النقالة_بعدنلي_توعية_كورونا

نشر الوعي لطلاب المدارس حول الصحة و النظافة الشخصية

تعمل فرق الصحة المجتمعية على نشر المعرفة والوعي بين طلاب المدارس الأصغر سناً حول الصحة والنظافة الشخصية، وذلك عبر الزيارات المتعددة التي تستهدف المدارس في المناطق المختلفة، حيث زار فريق الصحة المجتمعية التابع للعيادة النقالة في بعدنلي سوريا إحدى المدارس وعقد جلسة توعية لطلاب الصف الأول والثاني عن النظافة الشخصية والعامة، وباستخدام أساليبَ شرحٍ مبسّطة قدم الفريق معلومات هامة حول النظافة الشخصية بما فيها غسل الوجه واليدين والمحافظة على نظافة الأسنان وغيرها من الأمور الأساسية، كما وضح الفريق أهمية الحفاظ على نظافة المدرسة واعتبارها بيتاً ثانياً للطلاب، وأهمية زيارة المراكز الصحية في حال وجود أعراض لمرض ما، كما تم شرح أهمية اللقاحات التي يتم إعطاؤها في المدارس. ويهدف فريق الصحة المجتمعية في أن يلعب دوراً تكاملياً مع دور الأهل في المنزل والكوادر التعليمية في المدارس لبناء جيلٍ مسؤول يمتلك وعياً بما يتعلق بالصحة والنظافة الشخصية والعامة.

الأمين_عيادة_جنديرس_توعية_ارتفاع_ضغط_الدم_الشرياني

توعية بمرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني في جنديرس

عقد فريق الصحة المجتمعية التابع لعيادة جنديرس النقالة جلسة توعوية للتعريف بمرض ارتفاع الضغط الدموي الشرياني، وذلك في قرية مرونة. إذ يعتبر ارتفاع الضغط الدموي أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً حيث أنه يصيب شخصاً من كل ثلاثة أشخاص ممن تجاوزوا سن الأربعين، وتكمن خطورة المرض في حال استمراره دون علاج بأنه يتسبب في مجموعة مضاعفات كأمراض القلب الوعائية وقصور القلب، بالإضافة إلى أمراض الكلى والعيون. رغم ذلك فإنه بالإمكان ضبط ارتفاع الضغط عن طريق الالتزام بتناول الأدوية التي يصفها الطبيب، ومتابعة تعليمات الطبيب من حيث الزيارات الدورية وإجراء التحاليل، والتقليل من استخدام الملح في الطعام ومن تناول الدهون المشبعة واستبدالها بالخضار والفواكه قدر الأمكان، إضافةً إلى ممارسة الرياضة والامتناع عن التدخين.

الأمين_عيادة_بعدنلي_جلسة_توعية_بارتفاع_ضغط_الدم

توعية حول اتباع الاجراءات الوقائية في بعدنلي

مع ارتفاع أعداد الإصابات بفايروس كورونا عقد فريق الصحة المجتمعية التابع للعيادة النقالة في بعدنلي جلسة توعية ونقاشاً عاماً في إحدى المدارس، حول ضرورة اتباع الاجراءات الوقائية التي تساعد في تجنب الإصابة كغسل اليدين باستمرار وتعقيمها جيداً والحفاظ على التباعد اجتماعي والنظافة العامة، وارتداء الكمامات وتعقيم الأسطح والطاولات وغيرها من الأدوات التي يتم استخدامها يومياً. كما تم تعريف الطلاب بمخاطر الفايروس وطرق انتقاله من شخص مصاب إلى اخر. وتضمنت الجلسة تقديم معلومات طبية حول كيفية تقوية المناعة بالأغذية الصحية المنوعة، وتوضيح أنه من الممكن إصابة الأشخاص دون ظهور الأعراض العامة، كما تم تقديم رسائل الصحية حفاظا على الصحة العامة وصحة الأسرة، وخاصةً الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة حيث يكون الفايروس أكثر خطورة في حال إصابتهم.

الأمين_دعم_نفسي_الباب_ثقة-_الاطفال

توعية الثقة بالنفس عند الأطفال في الباب

عقد فريق الدعم النفسي الاجتماعي في ريف مدينة الباب جلسة توعية بعنوان “بناء الثقة في النفس عند الأطفال” ، وذلك بمشاركة 18 شخصا من المستفيدين والمستفيدات بمجموع أربع جلساتٍ جماعية وجلسة فردية ، تناولت الجلسات مواضيع متعددة كالحديث عن أن بناء الثقة بالنفس لدى الأطفال هي مهمة كل أب وأم يرغبان في أن يكون طفلهما شخصاً سوياً ناجحاً قادراً على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات، ومواجهة المشكلات والعقبات التي قد يتعرض لها خلال حياته. بالإضافة إلى ذلك قدم الفريق مجموعة من النصائح التي تساعد الأهل في تعزيز ثقة الطفل بنفسه، مثل الإكثار من عبارات الاستحسان والتقدير، والانصات لحديث الطفل وعدم مقاطعته بعبارات مثل “بدون نقاش” وغيرها، والرد على جميع أسئلته لتزداد ثقته في ولكي ويشعر بالأهتمام من قبل الوالدين، وضرورة تجنب استخدام الألقاب السيئة، و تشجيع وتحسين مواهب الطفل ومراعاة المرحلة العمرية.