الأمين_قصص_إنسانية_الحاج_سعيد

70 عاماً لم يعرف معنىً للاستسلام

قبل 5 سنوات أصيب الحاج سعيد بمقذوف ناري استهدف مقر عمله في إحدى المشافي الحكومية في تعز، أصيب حينها و بترت كلتا قدميه. يقول الحاج سعيد “لقد بلغ عمري 70 عاماً لكنني لم استسلم، أواظب منذ 5 سنوات المحاولة على السير بعد ان تم تجهيز طرف صناعي لي على نفقة فاعل خير، لكني لم أستطيع فعل ذلك وحدي”. بعدها، زار الحاج سعيد مركز الأطراف الصناعية المدعوم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في #تعز للحصول على أطراف صناعية تناسبه، وبادر الفريق الطبي للاستجابة لطلبه، وهو الآن يتدرب على الأطراف الجديدة، ويتطلع قدماً للمشي مجدداً على قدميه. كما عبّر الفريق الطبي عن سعادته بتفاعل الحاج سعيد مع الخطة العلاجية التي وضعوها، وتوقعوا أن ينهض قريبا ويبدأ في المشي بعد نهاية المرحلة التأهيلية.

الأمين_مستفيد_عرسال_أحمد_يوسف_قدور

مركز الأمل الطبي في عرسال – نافذة أمل جديدة

الجلوس في الخيمة مع أبنائي الستة، أو العمل الشاق لساعاتٍ طويلة جداً بأجر زهيد لا يكفي حتى ثمن علبة الدواء
هكذا عبر اللاجئ أحمد يوسف قدور، الذي يبلغ من العمر خمسين عاماً، عن حاله أثناء زيارته لمركز الأمل الطبي في عرسال –  لبنان، حيث تم إجراء فحص طبي كامل من قبل الفريق الطبي بالمركز، وتبين أنه لديه ارتفاع في الضغط الشرياني، على الفور أجرى الطبيب المشرف على حالة أحمد تحاليل عامة للجسم، مع مراقبة حالة الضغط لديه، وبعد التحقق من خلوه من أية أمراض أخرى، وصف الطبيب له علاج مناسب لمعالجة مشكلة الضغط الشرياني، كما طلب الطبيب منه الالتزام ببعض التعليمات منها الامتناع عن اكل الموالح، والمشي لمدة عشرين دقيقة يوميا، وإيقاف التدخين.

وبفضل التزام اللاجئ أحمد يوسف بتعليمات الطبيب، وبعد العديد من المراجعات والمتابعة الطبية والانتظام في تلقي العلاج شفي أحمد من الضغط الشرياني، لكن يتوجب عليه الاستمرار في تناول العلاج، ومتابعة الأنشطة الرياضية.