مركز-الروضة -الطبي

مركز الروضة الطبي

الأزمة الإنسانية التي يمر بها المجتمع اليمني لاتزال مستمرة للأسف بسبب ويلات الحرب واحتدام الصراع، والضحية دائماً هي الفئات الضعيفة الأكثر حاجة من بين كل فئات السكان، وانطلاقاً من هذا الوضع الصعب والاحتياجات الماسّة، لا تزال كوارد الأمين للمساندة الإنسانية مستمرة في عطائها اللامحدود لعون الإنسان اليمني في شتى الصعد.

ولعل الوضع الصعب في مديرية صرواح  “صرواح” التابعة لمحافظة “مأرب” هو صورة مجسمة من صور معاناة المجتمع اليمني واحتياجه لمد يد العون في لدعم صمود الإنسان اليمني على أرضه ولا سيما في قطاع الصحة والرعاية الصحية والمجتمعية والتعليمية، الأمر الذي دفع لتأسيس مركز الروضة الطبي بدعم من منظمة الأمين للمساندة الإنسانية.

يعتبر المركز هو من مراكز الرعاية الصحية الأولية المهمة في المنطقة حيث يقدم كافة الخدمات الصحية المجانية و يستهدف كافة الفئات العمرية و لاسيما الأطفال و النساء و كبار السن و يحصل المرضى على الأدوية الأساسية بشكل مجاني و تعتبر عيادة متابعة سوء التغذية و عيادة أمراض النساء هي العيادة الوحيدة في المنطقة مع وجود أكثر من 2000 عائلة نازحة نزحت مؤخرا بحثا عن الأمان بعيدا عن خطوط التماس ،و الجدير بالذكر ان المركز تم تأسيسه بدعم من منظمة الأمين بالتعاون مع مكتب الصحة العامة و السكان في محافظة مأرب في منتصف عام 2020 حيث باشر بتقديم الخدمات الصحية المجانية و ساهم برفع المستوى الصحي لسكان المنطقة من خلال كادر طبي و فني مؤهل.

من الجدير بالذكر أنه وخلال شهر آذار مارس الماضي، استقبل المركز 1171 مريض، وتم تقديم 3221 خدمة صحية مجانية توزعت على عيادة الصحة العامة وعيادة أمراض النساء وعيادة التغذية، وبلغ عدد خدمات التمريض لوحدها 293 خدمة، كما بلغ معدل الإناث 52 % والذكور% 48 من بين مجمل المستفيدين من خدمات المركز، وكانت نسبة النازحين هي %100 من المستفيدين وفق سجل الخدمات المقدمة، الأمر الذي يعكس مدى الحاجة لاستمرارية العمل في هذه المنطقة.

 

Al-ameen_organisation_Dialysis-Center_Yemen_AlGhaydah

مركز غسيل الكلى-المهرة

يواصل مركز الغسيل الكلوي بمديرية “الغيضة” في محافظة “المهرة” اليمنية تقديم خدماته الطبية للمستفيدين بدعم سخي من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، حيث قام المركز خلال الربع الأول من المشروع الذي يستمر لمدة عامين باستقبال 43 مريضاً حصلوا على 2066 جلسة غسيل كلوي، و98 مريضا تلقوا خدمات المعاينة في عيادة أمراض الكلى، كانت نسبة المستفيدين من الذكور 74% و الإناث 26% بينما بلغت نسبة المقيمين من المستفيدين 81% و النازحين 12% ونسبة اللاجئين 7%، كما صرفت أدوية مجانية من عيادة أمراض الكلى بلغ عددها 4728 وصفة، وأجري 1768 تحليلاً مخبرياً، ويأتي ذلك في إطار المشروعات الطبية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للمرضى والمصابين في اليمن.

الأمين_قصص_إنسانية_الحاج_سعيد

70 عاماً لم يعرف معنىً للاستسلام

قبل 5 سنوات أصيب الحاج سعيد بمقذوف ناري استهدف مقر عمله في إحدى المشافي الحكومية في تعز، أصيب حينها و بترت كلتا قدميه. يقول الحاج سعيد “لقد بلغ عمري 70 عاماً لكنني لم استسلم، أواظب منذ 5 سنوات المحاولة على السير بعد ان تم تجهيز طرف صناعي لي على نفقة فاعل خير، لكني لم أستطيع فعل ذلك وحدي”. بعدها، زار الحاج سعيد مركز الأطراف الصناعية المدعوم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في #تعز للحصول على أطراف صناعية تناسبه، وبادر الفريق الطبي للاستجابة لطلبه، وهو الآن يتدرب على الأطراف الجديدة، ويتطلع قدماً للمشي مجدداً على قدميه. كما عبّر الفريق الطبي عن سعادته بتفاعل الحاج سعيد مع الخطة العلاجية التي وضعوها، وتوقعوا أن ينهض قريبا ويبدأ في المشي بعد نهاية المرحلة التأهيلية.

الأمين_مستفيد_عرسال_أحمد_يوسف_قدور

مركز الأمل الطبي في عرسال – نافذة أمل جديدة

الجلوس في الخيمة مع أبنائي الستة، أو العمل الشاق لساعاتٍ طويلة جداً بأجر زهيد لا يكفي حتى ثمن علبة الدواء
هكذا عبر اللاجئ أحمد يوسف قدور، الذي يبلغ من العمر خمسين عاماً، عن حاله أثناء زيارته لمركز الأمل الطبي في عرسال –  لبنان، حيث تم إجراء فحص طبي كامل من قبل الفريق الطبي بالمركز، وتبين أنه لديه ارتفاع في الضغط الشرياني، على الفور أجرى الطبيب المشرف على حالة أحمد تحاليل عامة للجسم، مع مراقبة حالة الضغط لديه، وبعد التحقق من خلوه من أية أمراض أخرى، وصف الطبيب له علاج مناسب لمعالجة مشكلة الضغط الشرياني، كما طلب الطبيب منه الالتزام ببعض التعليمات منها الامتناع عن اكل الموالح، والمشي لمدة عشرين دقيقة يوميا، وإيقاف التدخين.

وبفضل التزام اللاجئ أحمد يوسف بتعليمات الطبيب، وبعد العديد من المراجعات والمتابعة الطبية والانتظام في تلقي العلاج شفي أحمد من الضغط الشرياني، لكن يتوجب عليه الاستمرار في تناول العلاج، ومتابعة الأنشطة الرياضية.