مشاريع-الأمين-الصحية

مشاريع الأمين الصحية في اليمن

بناءً على إستراتيجية “الأمين” للمساندة الإنسانية، القائمة على التنسيق الكامل مع السلطات الصحية والحكومية في مناطق الأزمات الإنسانية، بهدف ضمان وصول الخدمات الصحية لكافة المحتاجين، وتعزيز الاستجابة الطارئة للفئات الأشد ضعفاً، مع المحافظة على الاستقلالية والحيادية وعدم التمييز في العمل الإنساني، قام المدير الإقليمي لمنظمة الأمين في الجمهورية اليمنية بعقد اجتماع مع وزير الصحة العامة والسكان في العاصمة “عدن” الدكتور “قاسم أحمد بحيبح”.

كما تم هذا الاجتماع بحضور وكيل الوزارة لقطاع الرعاية الصحية الأولية الدكتور “عليّ الوليدي”، ووكيل الوزارة للطب العلاجي الدكتور “شوقي الشرجبي”، وذلك بغية مناقشة المشاريع الصحية للأمين على مستوى اليمن، ولاسيما في مجال الأطراف الصناعية وتقديم الخدمات الصحية المجانية لذوي الإعاقات الحركية ومرضى البتر.

تساهم الأمين بتشغيل 4 مراكز أطراف نوعية على مستوى اليمن، وقد وصل عدد المستفيدين من خدمات المراكز إلى أكثر من 13000 مستفيد في كل من محافظات “عدن ومأرب وتعز وحضرموت” في العام 2020، أما بالنسبة لقطاع الرعاية الصحية الأولية، فقد تم مناقشة المشاريع الصحية للأمين في خدمات الرعاية الأولية ومعالجة حالات سوء التغذية، لضمان التنسيق الكامل مع كافة مديريات الصحة في المناطق المستهدفة وبإشراف إدارة الرعاية الصحية الأولية بالوزارة.

ويأتي هذا الاجتماع في سياق سلسلة من الاجتماعات المشابهة للقائمين على “الأمين” مع المسؤولين اليمنيين، فقد سبق وان اجتمع المدير الإقليمي للأمين في اليمن مع محافظ محافظة المهرة ورئيس المجلس المحلي السيد “محمد علي ياسر” في شهر كانون الأول ديسمبر من العام الماضي، ووقتذاك ناقش الطرفان التدخلات الممكنة تنموياً وإغاثياً في محافظة المهرة، كما وأكدا على أهمية إجراء مسح للسكان وتنفيذ خارطة للخدمات، لتحديد الاحتياجات وفق الأولوية، وقام بعدها المدير الإقليمي بسلسلة من الزيارات الميدانية لمشاريع الأمين في عموم أنحاء اليمن.