الأمين_التباعد_الاجتماعي_للاطفال

توعية الأطفال في أهمية التباعد الاجتماعي

في ظل غياب الحقائق المؤكدة حول فايروس كورونا وعدم التوصّل إلى لقاح عالمي، يبقى الوعي الاجتماعي هو العامل الرئيسي الذي يقي أفراد المجتمع من الإصابة بالعدوى. ومن أجل الحفاظ على صحة أطفالنا، لابد من شرح أهمية التباعد الاجتماعي بصورةٍ مبسطة بهدف إيصال الأفكار الأساسية لهم، وتوضيح طبيعة الفايروسات من حيث أنها لا تُرى بالعين المجردة وتنتقل عبر الهواء وأن المسافة الاجتماعية التي تبلغ 6 أقدام (1.8) متر هي إحدى أهم إجراءات الوقاية منها، وأن الفايروسات تعيش على الأسطح المحيطة بهم مثل مقابض الأبواب أو الهواتف النقالة وغيرها، والتشديد على أهمية غسل الأيدي بشكل مستمر، وتغطية الوجه عند السعال أو العطاس على الدوام.