العمل-الإنساني-و-عادل

العمل الإنساني و عادل

كثيرون هم الذين يعيشون حياة عادية جداً من الروتين المتواصل والاستسلام لضغوطات الحياة المتواصلة، إلا أن قلة من الناس هم الذين اختاروا إنكار ذواتهم، ووهب مجهودهم لصالح الآخرين ولصالح المجتمع ولصالح الإنسان و العمل الإنساني.

“عادل جمعة جاويش” شاب يبلغ من العمر 30 عاماً، من بلدة “قباسين” في ريف حلب الشمالي، تعلم في مدارسها، وانتقل بعدها إلى حلب ليكمل دراسته في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، ثم يختص بدراسة الفلسفة والقضايا النفسية والاجتماعية.

ومع تصاعد حدة الاحتياجات الإنسانية في سوريا، كان مسارا عادل والعمل الإنساني مترافقين دائماً، لينتهي به هذا السعي النبيل في العمل مع “الأمين” للمساندة الإنسانية، وتحديداً ضمن مشروع العيادة المتنقلة التابعة للمركز الصحي في مدينة الباب، والتي تخدم معظم قرى وأرياف المدينة من الناحية الطبية، ومن ناحية الصحة المجتمعية والنفسية.

ضمن قصة عادل والعمل الإنساني، يقول عادل: “ساهمت في العمل الإنساني من الجانب الدعم النفسي الاجتماعي مع القائمين بالمشاريع الطبية والنفسية لإيصال رسالتنا الانسانية لأكبر عدد ممكن من المستفيدين، و لأكون شريكاً في تحسين ظروف حياة الناس، والارتقاء والنهوض بالمجتمع في كافة المجالات، ومعالجة ومناقشة الحالات الفردية التي يعاني منها أفراد المجتمع نتيجة الضغوطات والأزمات النفسية الاجتماعية”.

وينهي حديثه بالقول: “أخيرا أتوجه بتحية طيبة عطرة الى القائمين على عمل منظمة الأمين من داعمين وإداريين لمنحهم لي فرصة العمل معهم وتحسين مهاراتي وخبراتي وإيصال الخدمات لأكبر عدد ممكن من المستفيدين”.

 

Susyan-Health-Center

مركز سوسيان الصحي

مركز سوسيان الصحي
تسعى الأمين للمساندة الإنسانية دائماً إلى الوصول إلى الفئات المتضررة والأشد ضعفاً، لاسيما تلك التي تحتاج إلى خدمات الرعاية الصحية الأولية، حيث تعمل على تقديمها للمستفيدين في مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي. ويُعد “مركز سوسيان الصحي” الواقع في “ناحية سوسيان” شمال مدينة “الباب” من المراكز الحيوية التي تلبي احتياجات المستفيدين هناك، حيث يصل عدد المستفيدين شهرياً من خدمات المركز إلى ما يزيد عن 3000 مستفيد، في حين يصل عدد الخدمات الطبية المجانية المقدمة إلى ما يقارب 4700 خدمة طبية شهرياً، ويقصد هذا المركز أكثر من 11 قرية وبلدة محيطة بناحية سوسيان مثل “حزاون” و”الدانا”، وغيرها من القرى التي يبلغ عدد سكانها بالمجمل قرابة 50 ألف نسمة، ويعمل المركز على تقديم خدمات الإسعافات الأولية والعيادات العامة، إضافة إلى خدمة العيادة النسائية، وخدمة الإحالات التي يستفيد منها المرضى الذين تتم إحالتهم لمراكز طبية مؤهلة بشكل كامل.

 

الأمين_دعم_نفسي2

ريق الدعم النفسي الاجتماعي لمركز الأمين الطبي في قرية سوسيان -الباب

قام فريق الدعم النفسي الاجتماعي لمركز الأمين الطبي في قرية سوسيان مدينة الباب سوريا، بجلسة ترفيهية للأطفال وذلك بمشاركة 17 طفل وطفلة توزعت على 3 جلسات جماعية وجلسة فردية.

الجلسات كانت عبارة عن مجموعة من الأنشطة الرياضية الحركية الصباحية التي لها فوائد صحية ونفسية ومحاولة إخراجهم قدر المستطاع من الجو الروتيني وإيجاد مهاراتهم ليتم تطويرها وتنميتها .

الأمر لم يقتصر أبعاده على الرياضة فقط ، فالهدف أيضاً هو جمعهم سوياً واحياء روح الفريق الواحد من خلال المشاركة بتمارين جماعية ومعرفة أهمية الجماعة والاتحاد وزيادة القدرة على التركيز.

 

الأمين_العزل_الصحي2

مراكز العلاج المجتمعي في الباب و عفرين

على مدار الساعة تواجه كوادرنا وباء كوفيد19، والعمل لا يتوقف في مراكز العلاج المجتمعي الباب و عفرين المعنية بتدبير ومتابعة حالات كوفيد 19 .

بعض أعمال كوادرنا في مركز العلاج المجتمعي في الباب سوريا ، والتي تعمل بدون أي تعب لمساعدة المصابين على مواجهة هذا الوباء.

كما تعمل الكوادر على توجيه رسائل توعية وتحذير بشكل دائم للمدنيين، عن مخاطر فيروس COVID19 لتفادي الإصابة به ما أمكن

الأمين_الصحة_المجتمعية_مرض_السكري

توعية بأسباب رفع مستوى السكر في الدم

تزامناً مع اليوم العالمي لمرض السكّري، عقد فريق الأمين للصحة المجتمعية في مدينة الباب جلسةً توعويةً تناقش الأسباب المؤدية لرفع مستوى السكر في الدم، وذلك لدى مرضى السكري المزمن، بالإضافة إلى شرح كيفية الحد من حدوث ذلك.

بدايةً، تم تم تعريف المرضى بالمسبّبات الرئيسية التي تؤدي لرفع مستوى الجلوكوز في الدم كعدم الالتزام بنظام تغذيةٍ صحي، وتناولالأطعمة السريعة التي تحتوي على الدهون المهدرجة، والأطعمة المقليّة. إضافةً إلى العوامل النفسية كالخوف والقلق والحزن، والعادات غيرالصحية كـعدم ممارسة الرياضة وعدم تناول الأدوية بانتظام.

كما عمل أعضاء الفريق على رفع الوعي لدى المرضى وتشجيعهم على الالتزام بالعادات الصحية، كالالتزام بالأكل الصحي الذي يحتوي علىالألياف والحبوب الكاملة، حيث أنها تساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم، إضافةً إلى التخلص من الوزن الزائد لما له من تأثيرسيء على الجسم والعضلات، وممارسة الرياضة لدورها في تقليل التوتر وتنشيط الدورة الدموية وتحسين مناعة الجسم عموما. كما شدد الفريق على أهمية التحلي بالصبر والهدوء، والحد من المشاعر السلبية، إذ يعتبر الوضع النفسي في غاية الأهمية لمرضى السكري لمساعدتمفي السيطرة على مستويات السكر في الدم.