الأمين_قصص_إنسانية_محمد_الناقوح

محمد الناقوح عاش سنوات صعبة مع المرض

سنواتٌ صعبةٌ عاشها “محمد الناقوح” مع المرض، حيث أنه يعاني من انقلاب مثانة خَلقي، ورغم خضوعه لعدة عملياتٍ جراحية، وتحسّن وضعه الصحي لفتراتٍ مؤقتة، تدهورت صحّته من جديد ودخل مرحلة غسيل الكلى المتواصل.

كان محمد يسافر إلى مراكز الغسيل الكلوي في كل من حارم وسلقين الحدوديتين، ويتكلف في سبيل ذلك عناء السفر والتكاليف من قرية محمبل وحتى أقصى الشمال من إدلب، وذلك لمرتين في الأسبوع من أجل جلسات الغسيل، وقد أثقل ذلك كاهله على مدى الفترات الماضية.

لكن، وبسبب وجود مركز الغسيل الكلوي في مدينة أريحا، تغيرت أحوال محمد الصحية، وأصبحت متابعة مرضه أكثر يسراً، حيث أنه يخضع لجلستي غسيلٍ أسبوعياً، ويحظى بالرعاية والاهتمام الكامل من قبل الفريق الطبي، كما أن وجود المركز وفّر عليه مسافاتٍ كبيرةً كان يقطعها، والتكاليف الباهظة كأجور النقل وغيرها.

الأمين_خدمات_مركز_اريحا_الطبي

خدمات مركز أريحا الطبي

مع قدوم فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، تكثر حالات الزكام والتهاب البلعوم الحاد (نزلات البرد) بين المستفيدين المراجعين لمركز أريحا الطبي، كما تنتشر حالات آلام المفاصل وغيرها من الأمراض الشائعة في مثل هذا الوقت من كل عام. ويعمل الكادر الطبي لمركز أريحا على الاستجابة المباشرة لكافة هذه الحالات، خاصةً وأن أعراض الزكام تتشابه مع أعراض فايروس كورونا، ويوفر المركز فحوصاتٍ مجانيةً للحالات المشتبه بها، كما يعمل على تقديم الأدوية المطلوبة للأمراض المختلفة، وذلك بهدف تلبية الاحتياجات الطبية للأهالي، وتوفير الرعاية الطبية اللازمة لهم، إذ تجاوز عدد الخدمات الطبية المقدمة 2232 خدمةً استفاد منها 1030 شخصاً، ويتطلع الفريق الطبي في مركز اريحا إلى تغطية الحاجات الطبية الخاصة بالمستفيدين على أوسع نطاقٍ ممكن، وذلك من خلال أقسامه المختلفة.