ولك-مثل-أجره

ولك مثـل أجــره

على الطرق الواصلة إلى مدينة #إدلب وما حولها، انتشرت فرق الأمين للمساندة الإنسانية مع اقتراب موعد الإفطار، لتوزيع وجبات الإفطار الفردية للمارة والمسافرين ضمن حملة #ولك_مثل_أجره ولنقول لهم #شهركم_مبارك آملين أن تكون خواتمكم مباركة.

 

مركز-الغسيل-الكلوي

مركز الغسيل الكلوي في أريحا

إن لمركز الغسيل الكلوي في مدينة أريحا أهمية كبرى قد لا يدركها إلا قاطنو المنطقة نفسها، وبالأخص، أولئك المصابين بالفشل الكلوي أو المصابين بأمراض الكلى المختلفة.

حيث وصل عدد المستفيدين من مركز الغسيل الكلوي في أريحا خلال شهر نيسان الماضي 20 مستفيداً، موزعين بين مداوم قديم ووافد جديد، تلقوا لـ 157 جلسة غسيل كلوي خلال الشهر، تمت تحت إشراف وعناية الكادر الطبي في المركز.

وكانت نسبة المستفيدين من الذكور 60% و الإناث 40% بينما بلغت نسبة المقيمين 80% و النازحين 20%.

 

مركز-العلاج-الفيزيائي-في-إدلب

مركز العلاج الفيزيائي في إدلب

بسبب الأوضاع الإنسانية المؤسفة التي تعيشها محافظة إدلب السورية منذ سنوات، وما ترافق معها من قصف استهدف المناطق المدنية بشكل خاص، ظهرت آلاف الإصابات والإعاقات التي تحتاج لمتابعة العلاج، وذلك بعد الانتهاء من عمليات الإسعاف الأولي والعمليات الجراحية – وخاصة في منطقتي الأطراف والعمود الفقري – مما جعل وجود مراكز المعالجة الفيزيائية حاجة ملحّة لأهالي المحافظة.

ومما يجب الإشارة إليه في هذا الصدد، بأن آثار الإصابات العنيفة الناجمة عن القصف والعمليات العسكرية لا تتوقف عند الضرر الأولي، بل تؤثر بشكل جوهري على قدرة التحرك لدى المصابين، ولهذا يعد العلاج الفيزيائي من أهم الضروريات لمتابعة العلاج لدى المصابين، فهو يعمل على إعادة الحركة الطبيعية قدر الإمكان للمفاصل والعضلات المصابة، كما تساعد الأجهزة الكهربائية المحفزة للأعصاب في عودة المصابين إلى حياتهم الطبيعية تدريجياً.

وعليه، تسعى “الأمين” للمساندة الإنسانية من خلال مركز العلاج الفيزيائي في إدلب إلى استقبال كافة الفئات العمرية ممن يحتاجون إلى جلسات العلاج الفيزيائي، من حديثي الولادة وحتى كبار السن، وتقدم العلاج الفيزيائي للمرضى، كما يوفر المركز جلسات العلاج الفيزيائي للذكور والإناث خلال أيام محددة بحيث تناسب المراجعين.

كما تبذل الفرق العاملة في مركز العلاج الفيزيائي بإدلب أقصى الجهود لمساعدة الأهالي الذين يعانون من مثل هذه الإصابات، وذلك باستعمال أحدث تقنيات المعالجة الحديثة، بالإضافة لمتابعة مئات الحالات، بغية الوقوف على جاهزية المصابين وتهيئتهم للعودة إلى حياتهم الطبيعية من جديد.

 

الأمين تزرع الابتسامة جديد

الأمين تزرع الابتسامة جديد بعد معاناة السفر والحاجة لأجراء عملية جراحية..

تعاني “سحر الحسين” – 7 سنوات – من مـشكلة خلقية في القلب، ألا وهي بقاء القناة الشريانية مفتوحة، الأمر الذي تسبب لها بمشاكل صحية عديدة، ولاحقاً تطلب الأمر إجرائها لعملية قسطرة قلبية لإغلاق تلك القناة.

سحر المولودة في ريف حماة، والمقيمة في المناطق المحررة، حُرمت من حقها في العلاج بسبب عدم توفر مراكز مختصة تقوم بمثل هذه العمليات في شمال غرب سوريا، إلا أنه – ونتيجةً للتعاون المثمر بين منظمة الأمين والسلطات الصحية في مدينة غازي عنتاب التركية – تمكنت سحر من دخول الأراضي التركية وإجراء العملية على نفقة الأمين، لتعود البسمة إلى وجه سحر، وليعم الفرح بيت أهلها من جديد.

قصة سحر ليست الوحيدة وليست الأولى من نوعها، بل هي قصة من عشرات القصص التي انتجها التضامن النبيل بين “الأمين” للمساندة الإنسانية، والسلطات الصحية في تركيا عموماً، ليكون عون الانسان عنواناً كبيراً ومضيئاً لكل قصة.

الأمين_قصص_إنسانية_محمد_الناقوح

محمد الناقوح عاش سنوات صعبة مع المرض

سنواتٌ صعبةٌ عاشها “محمد الناقوح” مع المرض، حيث أنه يعاني من انقلاب مثانة خَلقي، ورغم خضوعه لعدة عملياتٍ جراحية، وتحسّن وضعه الصحي لفتراتٍ مؤقتة، تدهورت صحّته من جديد ودخل مرحلة غسيل الكلى المتواصل.

كان محمد يسافر إلى مراكز الغسيل الكلوي في كل من حارم وسلقين الحدوديتين، ويتكلف في سبيل ذلك عناء السفر والتكاليف من قرية محمبل وحتى أقصى الشمال من إدلب، وذلك لمرتين في الأسبوع من أجل جلسات الغسيل، وقد أثقل ذلك كاهله على مدى الفترات الماضية.

لكن، وبسبب وجود مركز الغسيل الكلوي في مدينة أريحا، تغيرت أحوال محمد الصحية، وأصبحت متابعة مرضه أكثر يسراً، حيث أنه يخضع لجلستي غسيلٍ أسبوعياً، ويحظى بالرعاية والاهتمام الكامل من قبل الفريق الطبي، كما أن وجود المركز وفّر عليه مسافاتٍ كبيرةً كان يقطعها، والتكاليف الباهظة كأجور النقل وغيرها.

الأمين_علاج_طبيعي2

مركز الأمين للمعالجة الفيزيائية في ادلب

لا تتوقف آثار الإصابات العنيفة الناجمة عن القصف والعمليات العسكرية عند الضرر الأولي، بل تؤثر بشكل جوهري على قدرة التحرك لدىالمصابين، ولهذا يعد العلاج الفيزيائي من أهم الضروريات لمتابعة العلاج لدى المصابين، فهو يعمل على إعادة الحركة الطبيعية قدر الإمكانللمفاصل والعضلات المصابة، كما تساعد الأجهزة الكهربائية المحفزة للأعصاب في عودة المصابين لحياتهم الطبيعية تدريجياً.

لذلك، يبذل العاملون في مركز الأمين للمعالجة الفيزيائية في ادلب أقصى جهودهم لمساعدة أهلنا الذين يعانون من مثل هذه الإصابات،وذلك باستعمال أحدث تقنيات المعالجة الحديثة، بالإضافة لمتابعة مئات الحالات للوقوف على جاهزية المصابين للعودة لحياتهم الطبيعية من جديد.