الأمين_قصص_إنسانية_محمد_الناقوح

محمد الناقوح عاش سنوات صعبة مع المرض

سنواتٌ صعبةٌ عاشها “محمد الناقوح” مع المرض، حيث أنه يعاني من انقلاب مثانة خَلقي، ورغم خضوعه لعدة عملياتٍ جراحية، وتحسّن وضعه الصحي لفتراتٍ مؤقتة، تدهورت صحّته من جديد ودخل مرحلة غسيل الكلى المتواصل.

كان محمد يسافر إلى مراكز الغسيل الكلوي في كل من حارم وسلقين الحدوديتين، ويتكلف في سبيل ذلك عناء السفر والتكاليف من قرية محمبل وحتى أقصى الشمال من إدلب، وذلك لمرتين في الأسبوع من أجل جلسات الغسيل، وقد أثقل ذلك كاهله على مدى الفترات الماضية.

لكن، وبسبب وجود مركز الغسيل الكلوي في مدينة أريحا، تغيرت أحوال محمد الصحية، وأصبحت متابعة مرضه أكثر يسراً، حيث أنه يخضع لجلستي غسيلٍ أسبوعياً، ويحظى بالرعاية والاهتمام الكامل من قبل الفريق الطبي، كما أن وجود المركز وفّر عليه مسافاتٍ كبيرةً كان يقطعها، والتكاليف الباهظة كأجور النقل وغيرها.

الأمين_علاج_طبيعي2

مركز الأمين للمعالجة الفيزيائية في ادلب

لا تتوقف آثار الإصابات العنيفة الناجمة عن القصف والعمليات العسكرية عند الضرر الأولي، بل تؤثر بشكل جوهري على قدرة التحرك لدىالمصابين، ولهذا يعد العلاج الفيزيائي من أهم الضروريات لمتابعة العلاج لدى المصابين، فهو يعمل على إعادة الحركة الطبيعية قدر الإمكانللمفاصل والعضلات المصابة، كما تساعد الأجهزة الكهربائية المحفزة للأعصاب في عودة المصابين لحياتهم الطبيعية تدريجياً.

لذلك، يبذل العاملون في مركز الأمين للمعالجة الفيزيائية في ادلب أقصى جهودهم لمساعدة أهلنا الذين يعانون من مثل هذه الإصابات،وذلك باستعمال أحدث تقنيات المعالجة الحديثة، بالإضافة لمتابعة مئات الحالات للوقوف على جاهزية المصابين للعودة لحياتهم الطبيعية من جديد.