الأمين_قصص_إنسانية_عبدالرحمن

تحققت آمال عبد الرحمن بالمشي من جديد

بعد معاناة استمرت أشهراً، زار “عبد الرحمن ” الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، مركز الأطراف الصناعية وإعادة التأهيل في تعز، بغية تركيب طرف صناعي، إثر تعرض ساقه للبتر بعد انفجار عبوة ناسفة بالقرب منه، في أحد الأحياء المأهولة في تعز.

حيث سارع الفريق الفني في المركز لإنتاج طرف صناعي فوق الركبة،بغرض التخفيف من معاناة عبد الرحمن بأسرع وقت ممكن، وبعد مراحل القياس والتدريب وتصنيع الطرف، وقف عبد الرحمن على قدميه من جديد للمرة الأولى بعد معاناة سنة كاملة.

يقول عبد الرحمن : ما يهمني الآن هو فقط أنني حصلت على طرف صناعي، وأملي في المشي مرة ثانية لقد تحقق هنا، سأعمل جاهداً على التدريب بشكل أكبر وآمل أن يسد هذا الطرف أكبر قدر ممكن من احتياجاتي لاسيما في المنزل.

يتردد مبتوري الأطراف بصورة متكررة إلى المركز للحصول على الخدمات المجانية التي يقدمها المركز في تعز، بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.