She-Smiled-Again

الأمين تزرع الابتسامة من جديد

الأمين تزرع الابتسامة جديد بعد معاناة السفر والحاجة لأجراء عملية جراحية..

تعاني “سحر الحسين” – 7 سنوات – من مـشكلة خلقية في القلب، ألا وهي بقاء القناة الشريانية مفتوحة، الأمر الذي تسبب لها بمشاكل صحية عديدة، ولاحقاً تطلب الأمر إجرائها لعملية قثطرة قلبية لإغلاق تلك القناة.

سحر المولودة في ريف حماة، والمقيمة في المناطق المحررة، حُرمت من حقها في العلاج بسبب عدم توفر مراكز مختصة تقوم بمثل هذه العمليات في شمال غرب سوريا، إلا أنه – ونتيجةً للتعاون المثمر بين “الأمين” للمساندة الإنسانية والسلطات الصحية في مدينة غازي عنتاب التركية – تمكنت سحر من دخول الأراضي التركية وإجراء العملية على نفقة الأمين، لتعود البسمة إلى وجه سحر، وليعم الفرح بيت أهلها من جديد.

قصة سحر ليست الوحيدة وليست الأولى من نوعها، بل هي قصة من عشرات القصص التي انتجها التضامن النبيل بين “الأمين” للمساندة الإنسانية، والسلطات الصحية في تركيا عموماً، ليكون عون الانسان عنواناً كبيراً ومضيئاً لكل قصة.

 

Al-Himma-School-For-Mobility-Disabled

مدرسة “الهمة” لذوي الإعاقة

مدرسة الهمة لذوي الإعاقة الحركية .. تشكل حياة الأطفال المعاقين حركياً هاجساً أساسياً واهتماماً متزايداً من قبل الأمين للمساندة الإنسانية، إذ تتزايد الحاجة إلى دعم احتياجاتهم الخاصة وخصوصاً في ظل الظروف الحياتية الصعبة التي تواجههم، وانتشار الأمراض والأوبئة، ومواجهة الموجة الثانية من جائحة فايروس كورونا المستجد.

وعليه، زار فريق من مركز الأطراف الصناعية وإعادة التأهيل في “سيئون” بمحافظة حضرموت شرق اليمن صباح اليوم مدرسة “الهمة” لذوي الإعاقة الحركية بوادي حضرموت، وذلك لفحص الحالات التي تحتاج الى علاج طبيعي ومساند تقويمية.

وهدفت الزيارة أيضاً إلى تقييم احتياجات للأطفال المصابين بإعاقات حركية وبحث إمكانية دعمها وتوفير متطلباتها، بغية إعادة دمج أولئك الأطفال في المجتمع ليكونوا أفراداً مساهمين في بناء مستقبلهم ومستقبل ذويهم. كما يزور فريق مركز الأطراف الصناعية وإعادة التأهيل في سيئون يومياً الكثير من الأطفال المعاقين الذين يتجاوز عددهم 50% من زوار المركز والمستفيدين منه.

من الجدير بالذكر أن مركز الأطراف الصناعية وإعادة التأهيل في سيئون يقدم خدمات مجانية للأطفال المعاقين حركياً ولجميع المستفيدين الآخرين، وذلك بدعم وتمويل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

هذا وقد قدم المركز خلال شهر شباط فبراير الماضي قرابة 1576 خدمة، توزعت على 238 مستفيد، وبلغت نسبة النازحين من بين أولئك المستفيدين حوالي 19% بينما كانت نسبة المقيمين من المستفيدين 81% من مجمل الذين حصلوا على تلك الخدمات.