مشروع-الرعاية-الصحية -في-عرسال

مشروع الرعاية الصحية في عرسال

هناك حوالي 1.2 مليون لاجئ سوري في لبنان يشكلون حوالي 25% من السكان، يتمركز أكثرهم في المجتمعات المضيفة الأكثر فقراً، وتتركز غالبية اللاجئين السوريين في مناطق البقاع والشمال مثل عكار والبقاع وخصوصاً عرسال، والتي تعاني أساساً من نقص في الخدمات ومعدلات عجز أكبر.

إن التدفق الكبير للاجئين السوريين إلى لبنان، بسبب تصاعد النزاع السوري، أدى إلى فرض ضغوطات وأعباء كبيرة على نظام الرعاية الصحية في لبنان، حيث يشهد هذا القطاع ثغرات بارزة خاصة على مستوى التغطية، مما يترك مئات آلاف اللاجئين السوريين محرومين من خدمات الرعاية الصحية الأساسية،

وحسب التوجيهات الاستراتيجية للنظام الصحي اللبناني وتجربة المرحلة الأولى للمشروع والممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مما يعزز الاحتياج لزيادة الوصول للخدمات الصحية المجانية، ومع ارتفاع عدد المستفيدين من المشروع السابق، تم التخطيط لتلبية الاحتياج الصحي والوصول لعدد أكبر من المستفيدين وخدمات أوسع من خلال تجديد نشاط المشروع والاستمرار بنشاطات مشاريع أخرى تساهم في تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية والثانوية بجودة أعلى من خلال الخدمات الصحية المجانية.

فكرة مشروع الرعاية الصحية في عرسال تتمحور حول دعم المركز للرعاية الصحية الأولية والثانوية في منطقة محتاجة في ظل وجود ثغرات في عمل المنظمات الأممية والضغط الكبير على الحكومة اللبنانية، بحيث تكون وفق معايير منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة اللبنانية، وبحيث يتم تقديم هذه الخدمات بشكل مجاني، مع ربط الخدمات الصحية المقدّمة بنظام صحي معلوماتي وتقني يضمن متابعة مستدامة ونظام إحالات واضح، مع نظام إداري يضمن سير الأهداف الطبيّة المرجوة بشكل متناسق مع الأهداف المعيارية الإدارية والتقنية.

كذلك يضمن المشروع المشاركة بحملات اللقاح الروتيني المعتمدة من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة اللبنانية من خلال كوادر المشروع تقنياً و بالتوعية المجتمعية و التوعية الصحية العامة من خلال موظفي الصحة المجتمعية حول مواضيع النظافة العامة والصحة العامة لتجنب أي أمراض معدية مثل الأمراض المرتبطة بالنظافة العامة (قمل و جرب) و الأمراض السارية مثل الاسهال، و ضرورة مراجعة المراكز الصحية في حال الحاجة لأي دعم صحي، وكذلك التوعية التغذوية من خلال توعية الأهالي حول أساليب التغذية الصحية و ضرورة التعامل مع حالات نقص هرمونات النمو والحالات التي تحتاج لدعم تغذوي، و الدعم النفسي من خلال الجلسات الجماعية و الفردية لدعم الحالة النفسية للاجئين و المجتمع المضيف، والعمل على برامج دمج المجتمعات المهجرة بالمجتمعات المضيفة، و كذلك تقديم الدعم النفسي اللازم للأطفال أصحاب الإعاقات الحركية و الحسية ومساعدتهم في الوصول للمراكز المتخصصة للحصول على الاحتياجات الطبية اللازمة. كما يتضمن المشروع فريق جوال يقوم بتعقب حالات فايروس كورونا في مخيمات اللاجئين، وكذلك إجراء المسوحات والتوعية حول طرق الوقاية.  كذلك سيتضمن مشروع الرعاية الصحية في عرسال تقديم خدمات العيادات التخصصية والتحاليل المخبرية وصور الأشعة وخدمات اللقاح وكذلك الدواء المجاني لكل المستفيدين من خدمات المركز يضاف لها خدمات الصحة المجتمعية والنفسية

 

Leave A Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *