اليوم الأول بعد الست سنوات الماضية ..

اليوم الأول بعد الست سنوات الماضية ..


منيرة طفلة أنهت عامها السادس بالأمس وسط حفلة صغيرة لميلادها قررت الأمين إقامتها في مركز الأطراف الصناعية في مدينة تعز اليمنية ..

زارت منيرة المركز منذ ودلاتها ولديها بتر خلقي ، حجز لها المركز موعد حتى يساعدها في المشي … بعد أن تجاوز عمرها السنة تم تركيب أول طرف صناعي لها ثم باتت تتردد على المركز في أوقات متفاوته حتى أصبح عمرها 3 سنوات ، تم إجراء التمارين و التدريب المناسبات لها وعندما تقابلها ولأول مره لا تستطيع التمييز أنها كانت تمتلك قدم مبتوره !

بالأمس قامت الأمين بعمل حفلة عيد ميلاد لها حيث أكملت عامها السادس …
ستة أعوام من الحرب والمعاناة تكملها منيرة اليوم بحالة أفضل بكثير مما كانت عليه ورعاية وعناية من قبل موظفي المركز …


تحلم منيرة اليوم في العيش بسلام وأن تحصل على طرف صناعي حديث …