|

الأمين .. مستمرة في التوعية في بيروت..

الأمين تستمر في رفع مستوى التوعية في بيروت

وقع انفجار مرفأ بيروت في 4 آب/أغسطس الماضي، في وقت كان لبنان يتعامل بالفعل مع تفشي كـوفيد-19، ومع أزمة انكماش اقتصادي متعددة الأوجه، وارتفاع معدل الفقر والزيادة في أسعار السلع الأساسية.حيث أشارت أوتشا في التقرير إلى أنه حتى 9 أيلول/سبتمبر، بلغ عدد الحالات المصابة بكورونا في لبنان 21،877، وبلغ عدد العاملين الصحيين المصابين بالعدوى 751. أما عدد المرضى الذي تطلبت حالتهم دخول المستشفيات فكان متقلبا وبلغ 400، مع أكثر من نصف المرضى في وحدات العناية المركزة.و حيث أكدت السلطات الصحية اللبنانية على التركيز على الوقاية من الوباء و إتباع الإجراءات الوقائية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية لضمان تخفيف الأثار السلبية على الفئات الأكثر ضعفا من السكان الذين يعيشون في أماكن ذات كثافة سكانية عالية.حيث تستمر فرق الأمين للمساندة الإنسانية بحملات توزيع سلل النظافة الصحية و رفع مستوى التوعية الصحية على السكان في المناطق المستهدفة و المتضررة بعد كارثة إنفجار مرفأ بيروت ليصل عدد المستفيدين إلى حوالي 5000 مستفيد من الفئات الأكثر ضعفا .#covid_19#تفجيربيروت#beirutlebanon#للإنسان_عوناً